Title

Valentinus et Nomina: Saussure, Plato, and Signification / ﭬﺎﻻﻧﺘﻴﻨﻮﺱ ﻭﺍﻷﺳﻤﺎﺀ: ﺳﻮﺳﻮﺭ٬ ﺃﻓﻼﻃﻮﻥ٬ ﻭﺍﻟﻤﻐﺰﻯ

Authors

Rondo Keele

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/4047420

All Authors

Keele, Rondo; ﻛﻴﻞ, ﺭﻭﻧﺪﻭ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

2004

doi

https://www.doi.org/10.2307/4047420

Abstract

[The mythology of Valentinus, the Christian Gnostic, is replete with the fascinating suggestion that names have salvific power. In The Gospel of Truth, he says that God uses names to call beings into existence, and that "the name of the Father is the Son." This notion of nomina sacra has proven challenging to understand. The author of the article argues this is partly due to our post-Saussurean framework; we find it difficult to make such claims consistent with Saussure's principle of the arbitrariness of signs. Valentinus, in complete contradiction to this principle, presupposes an essential connection between names and beings. Insofar as it relies on such essentialism, it is profoundly difficult to give a straightforward, consistent post-Saussurean interpretation of the mysticism of the name in Valentinus' salus per nomina. Nevertheless many commentators have attempted such interpretations, avoiding the tension by trying to make it a part of their reading. Such attempts often end up obscure and desperate, clarifying little. The author of the article critiques part of this interpretive tradition and tries to overcome the larger difficulties by offering a reconstruction of salus per nomina based on Platonic nomenclaturism, thus developing a viable alternative interpretation in an essentialist vein. /تزخر أسطورة ڤالانتينوس الغنوصي المسيحي بذلك الطرح الرائع الذي يٶكد أن الأسماء تتمتع بقوة الخلاص؛ فهو يقول في إنجيل ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ إن ﺍﻟﻠﻪ يستخدم أسماء لكي يدعو الكائنات إلى الولوج إلى حيز الوجود، ويذهب أيضاﹰ إلى أن "اسم الأب هو الابن"، ولعل مفهوم ((الاسماء المقدسة)) هذا قد أثبت أنه يستعصي بحق على الفهم، ويُرﺟِﻊ الكاتب في مقالته بعضاﹰ من أسباب تلك الصعوبة إلى الإطار ما بعد السوسوري الذي نتحرك بداخله؛ إذ نجد صعوبة بالغة في أن نجعل مثل تلك الادعاءات متسقة مع مبدأ سوسور القائم على اعتباطية العلامات٠ وعلى النقيض تماماﹰ من هذا المبدأ، يفترض ڤالانتينوس وجود صلة مسبقة بين الأسماء والكائنات، وطالما يعتمد الأمر - على هذا النحو - على هذه النزعة الجوهرية يصبح من العسير أن نطرح تأويلاﹰ ما بعد سوسوري يتسم بالدقة والمباشرة للطابع الصوفي المغلف للاسم في مفهوم ڤالانتينوس عن "الخلاص بالأسماء" ٠ ولكن ثمة الكثير من المعلقين حاولوا طرح مثل هذه التأويلات، منحين جانباﹰ ذلك التوتر من خلال جعله جزءاﹰ لايتجزأ من قراءتهم٠ بيد أن هذه المحاولات تنتهي غالباﹰ بالغموض واليأس؛ فلا تميط اللثام إلا عن قليل٠ يتناول كاتب المقالة بالنقد جزءاﹰ من هذا التقليد التأويلي المعتاد، ويحاول التغلب على الصعاب الأكبر عبر طرح يعيد بناء مفهوم "الخلاص بالأسماء"، معتمداﹰ على منهج أفلاطوني في التسمية، ليصل بذلك إلى تأويل بديل قابل للتطور ذي صبغة جوهرية٠‬]

First Page

68

Last Page

92

This document is currently not available here.

Share

COinS