Title

الجميل والمقدس في خبرتي الدين والفن / The Beautiful and the Sacred in Art and Religion

Authors

Said Tawfik

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/1350086

All Authors

توفيق, سعيد; Tawfik, Said

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

2003

doi

https://www.doi.org/10.2307/1350086

Abstract

[This article asserts that the experience of the beautiful and the sacred were joined, but for historical and political reasons they became separated; in fact at times they are seen as opposed and even contradictory. The article presents their opposition which takes the form of "secularization of art" as Van der Leuuw called it, while its counter approach calls for the "sacralization of art" as in the call for the Islamization of art. This demonstrates what Gadamer called the "alienation of aesthetic awareness," when art becomes isolated from our lived world. The article explores the overlap between the artistic and the holy in the history of art. Art is able to express the spiritual while the sacred also needs the concrete to express the holy. This criss-crossing of the beautiful and the sacred does not cancel the specificity of each. /يهدف هذا البحث في المقام الأول إلى التأكيد على أن خبرتي الجميل والمقدس كانتا في الأصل ملتحمتين ومرتبطتين ﺑﻮﺷﺎﺋﺞ قربى عديدة، ولكنهما لأسباب تاريخية وسياسية قد بوعد بينهما وأصبحتا منفصلتين، بل متصارعتين ومتناقضتين أحياناﹰ٠ وعلى هذا، فإن هذا البحث ينقسم إلى ﺟﺰﺋﻴﻦ ﺭﺋﻴﺴﻴﻴﻦ٠ يتناول الجزء الأول أشكال التعارض والصراع بين خبرتي الفن والدين الذي يتخد صوراﹰ متباينة، من قبيل: الدعوة إلى انفصال الفن عن الدين أو ((علمنة الفن))؛ وعداء الدين للفن بمعنى رفضه وإنكاره؛ والدعوة إلى ((تديين الفن)) كما هو الحال في العودة إلى ﺃسلمة الفنون على سبيل المثال٠ وفي كل هذه الصور تتجلى لنا بوضوح ظاهرة ((اغتراب الوعي الجمالي))٠ أما الجزء الثاني من البحث فيتناول الصلات الماهوية ﺍﻟﻜﺎﺋﻨﺔ بين ((الجميل)) و((المقدس)) في الفن٠ ويسعى البحث إلى ﺍﻟﻜﺸﻒ عن الصلات بين ﻣﺎﻫﻴﺔ الظاهرتين كما ﺗﺠﻠّﺖ تاريخياﹰ في الفنون المختلفة، بما في ذلك الأدب، فخبرة الفن ليست خبرة بشيء مادي محسوس، كما أن خبرة الدين ليست مجرد خبرة بشيء روحاني لامادي٠ فالفن له القدرة ﻋﻠﻰ التعبير عن الروحي والمقدس مع المادي والمحسوس في وحدة واحدة٠ وإذا كان الفن لا يمكنه أن يبلغ ((الروحاني)) الخالص بدون شيء ما محسوس (مسموع أو مرئي)، ﻛﺬﻟﻚ ﻓﺈﻥ الدين لا يمكن أن يعبر عن الروحاني والمقدس من خلال شيء ما فائق للحس، بل من خلال المادي والدنيوي٠]

First Page

8

Last Page

30

This document is currently not available here.

Share

COinS