Title

جماليات الذاكرة وجدلية الحضور: قراءة تأويلية في عينية القشيري / The Poetics of Memory and Dialectics of Presence: A Hermeneutic Reading of Qushayri's ʿAniyya

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/1350037

All Authors

البستاني, بشرى; Al-Bustani, Bushra; القشيري, بن عبد ﺍﻟﻠﻪ; al-Qushayri, Ibn ʿAbdallah

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

2001

doi

https://www.doi.org/10.2307/1350037

Abstract

[The article's starting point is the impact of the change affecting the classical Arab poet in the move from the pre-Islamic age to the Islamic one. The article analyzes the 'Ayniyya poem of Al-Simma Al-Qushayri as a literary focus point expressing the abrupt change between two ethos, one of a departing age and the other of a new age. The beloved woman in the poem, Rayya, is seen as symbolic of an era that disappeared even though it remained latently present in the lyric. The analysis of the poem concentrates on the movements within, revealing poetic structuring through exploration of the stylistic and metric orders, and their signficance. The heightened tension in the poetic text, and the fear of the poetic persona from alienation and the unknown, create the desire to travel to another time of self-fulfillment on new terms. The poem thus encapsulates figuratively the move across two ages, expressing the dynamism of the present, but is also saturated with the past. / ينطلق البحث من تأشير الانعطافة العميقة التي عاشها الشاعر العربي القديم متحوﻻﹰ من العصر الجاهلي بما فيه من تراثٍ ثري إلى عصر الإسلام الجديد، متخذاﹰ عينية الصمة القشيري ﺑﺆﺭﺓ شعرية عبرت عن ذلك التحول، ومن ريّا، المرأة - الحبيبة، رمزاﹰ لمرحلة كاملة غابت ولكنها ظلت المضمر الحاضر في صميم الشعر٠ يتشكل البحث من سبعة محاور بضمنها مقدمة البحث ﻭﺧﺎﺗﻤﺘﻪ، ومحور عن فضاء القصيدة والحركات النابضة فيها: نجد وأيام الحِمى٠ وعمل المحور الرابع على ربط الوعي بعملية التركيب الشعري من خلال ﺗﺄﻣﻞ سياقات التشكيل بأنماطها المختلفة وأثر ذلك في إنتاج الدلالة٠ وسعى المحور الخامس إلى محاورة النصّ عروضياﹰ مؤشراﹰ الانزياح ﺍﻟﻌﺮﻭﺿﻲ مهيمناﹰ ﺭﺋﻴﺴﻴﺎﹰ يؤكد اقتران حضوره بزيادة التوتر في ﺍﻟﻨﺺ، وتناول المحوران الأخيران فزع الذات الشعرية من الدخول في شتات ﺍﻟﻐﺮﺑﺔ والاغتراب والمجهول، حيث تبادر بالرحيل نحو زمن آخر تواصل فيه ﻓﻌﻠﻬﺎ وحركتها في حياة جديدة٠ وهكذا يطرح النص مشروع العبور حلاﹰ لكل تأزمات ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﻭﺍﻟﺮﺣﻴﻞ ﺑﻬﺫﺍ المعنى عودة إلى الينابيع، ونزوع نحو التحقق، فالذات اﻟﺸﻌﺮﻳﺔ خارجة من الماضي المثقل، داخلة في حركة الحياة بقوانينها الجديدة الفعالة والمتطهرة من القهر٠]

First Page

71

Last Page

87

This document is currently not available here.

Share

COinS