Title

القص والاقتصاص بين قديم اللحظة وجديد التاريخ : قراءة في رواية ﻣﺘﻮﻥ ﺍﻷﻫﺮﺍﻡ ﻟﻠﻐﻴﻄﺎﻧﻲ / Narrating and Tracing the Past: A Reading of al-Ghitani's Mutun al-ahram

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/4047434

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

2004

doi

https://www.doi.org/10.2307/4047434

Abstract

[In keeping with al-Ghitani's characteristic impulse toward autobiographical self-disclosure, early memory determines the orientation toward the Pyramids, always facing westward and straining for a clear vision, in his novel Mutun al-ahram (Pyramid Texts, 1994). This article seeks to explore the transhistorical and intertextual layering of word, vision, and personal destinies and ambitions, which constitute the creative principle at work in Ghitani's Mutun and its sequel Sifr al-bunyan (1998). Just as personal memory figures in his two novels, so too does Ancient Egypt reveal itself, not in all the familiar trappings of its victory over time, but as a living legacy. What al-Ghitani understands as 'living legacy,' however, is the encrustation of a historical moment that survives time, whether in written accounts, in age-honored cultural practices or in monumental architecture. Al-Ghitani's orientation is not exactly that of a reconstructive historian. Ancient Egypt becomes ultimately a trope for all that survives the forces of time and achieves monumentality. In Mutun al-Ahram, al-Ghitani follows in the footsteps of earlier figures, such as Abu Ja'far al-Idrisi and al-Maqrizi, and indeed all Arab scholars and historians until al-Tahtawi in the mid-nineteenth-century, by Arabizing and Islamizing the Pyramids, their history and their significance. / ‮تتناول هذه الدراﺳﺔ رواية متون الأهرام للغيطاني (٤٩٩١) بالتحليل في محاولة لتتبع أثر القديم، الذي هو قديم اللحظة، وﺍﻟﺘﻲ تأتي في شكل ذكرى شخصية مرتبطة بموضع بعينه، في جديد التاريخ٠ تخرج متون الأهرام في شكل عربي سليم وإن كان محتواها ينزع إلى رغبة المصري القديم في حفظ لحظته التاريخية ﺍﻟﺘﻲ هي أيضاﹰ قوام صوته المتفرّد وشخصيته ﺍﻟﺘﻲ عاش بها، وذلك بتسجيلها في حروف مقدسة تتغلب على "تاريخية" اللحظة بقوة اللغة ونموذجية تراكيبها وأساليبها الموروثة٠ يردُ الراوي في متون الأهرام بكل شخصية إلى الهرم حيث تمر بتجربتها الفريدة وتكتشف أويُتكشّف لها عن كنه غموض قدرها الذاتي، ثم هو يردّ بها إلينا، في شكل التأريخ أو أدب الحوليات وأنساق تراثية أخرى، وقد سجلها على بنية الهرم أو بنيانه والذي يشكل بدوره بنية الرواية٠ يتناول البحث بالتحليل بنية الرواية الشكلية ثم بنيتها الداخلية أو حركية السرد ثم نمطية الشخصية، ويختتم البحث بعرض لأساليب استيحاء مصادر الرواية ولنظرية الغيطاني حول الاستمرارية التاريخية، متطرقاﹰ إلى رواية لاحقة للغيطاني، سفر البنيان (٨٩٩١) التي تعبر روائياﹰ عن جماليات الفن المعماري الإسلامي٠‬]

First Page

119

Last Page

152

This document is currently not available here.

Share

COinS