Title

من مجنون ليلى إلى مجنون إلسا: بحث في التناص والفضاء الأدبي / From Majnun Layla to Le fou d'Elsa: A Study in Intertextuality and Literary Space

Authors

Amira El Zein

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/1350041

All Authors

الزين, أميرة; El-Zein, Amira

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

2001

doi

https://www.doi.org/10.2307/1350041

Abstract

[The article treats intertextuality in Aragon's lyrical poem Le fou d'Elsa written in 1963, and justly considered as one of the great masterpieces of lyrical writing of all times. The poet tackles in his 450-page poem the fall of the Andalusian city of Granada after a long siege. His moving and powerful verse translates the sufferings and humiliation that the people of the city experienced when the Spanish conquistadors forced the Muslims to embrace Catholicism, or exiled them to North Africa. The article seeks to explore and apprehend how Aragon recycles his wide knowledge of Andalusia, and how he creates new and unique poetical patterns out of his vast ocean of readings. Intertextual correspondences are explored on five axes: history, Islam, madness, Sufism and love. The article demonstrates that Aragon's immense knowledge of Andalusia generates "an innovative literary space" that opposes the narrow concept of place as based on a known locale. The space that Aragon formulates is thus an intersection of exiles and experiences, a knot of present, past, and future, an apex of conjugations where poetry flows. Thus intertextual references, particularly the legendary Arabian figure of Majnun Layla, reveal themselves in the Aragonian text as the source of poetical creativity par excellence, in a unique encounter and fusion of civilizations. /تتناول هذه ﺍﻟﻤﻘﺎﻟﺔ ظاهرة التناص في قصيدة مجنون إلسا الغناﺋﻴﺔ (۱۹٦٣) للشاعر الفرنسي أراغون والتي تعتبر بحق واحدة من أعظم الكتابات الغناﺋﻴﺔ على مر العصور٠ ويعالج الشاعر في قصيدته التي تتجاوز ٤٥٠ صفحة سقوط مدينة غرناطة الأندلسية بعد ﺣﺼﺎﺭ طويل٠ وتترجم أبيات القصيدة ﺍﻟﻤﺆﺛﺮﺓ للقارئ مشاعر المعاناة والذل اللذين مر بهما شعب المدينة عندما أجبرهم الغزاة الإسبان على اعتناق الكاثوليكية أو نفوهم إلى شمال أفريقيا٠ تسعى المقالة إلى استكشاف وإدراك كيفية إعادة إنتاج أراغون لمعرفته المتبحرة بالأندلس، وكيفية إبداعه لأنساق ﺷﻌﺮﻳﺔ جديدة ومتفردة من خلاﻝ محيط قراءاته الشاسع٠ وتتناول المقالة التناص في هذا العمل على خمسة محاور: التاريخ والإسلام والجنون والتصوف والحب٠ وتوضح المقالة أن معرﻓﺔ أراغون الواسعة بالأندلس ﺗﻮﻟﱢﺪ ما تطلق عليه "ﻓﻀﺎﺀً أدبياﹰ ﻣﺠﺪﱢﺩﺍﹰ" والذﻱ ﺗﻤﻴﺰ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﺑﻴﻦ التعريف الضيق ﻟ"اﻟﻤﻜﺎﻥ" المبني على موقع بعينه٠ بذلك ﻓﺈﻥ "ﺍﻟﻔﻀﺎﺀ" ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﻜﻠﻪ ﺃﺭﺍﻏﻮﻥ ﻳﺼﺒﺢ نوعاﹰ من تقاطع ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﻲ ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ، يمتزج فيه الماضي والحاضر والمستقبل في قمة تفاعلاتهم ﺣﻴﺚ ينساب ﺍﻟﺸﻌﺮ٠ فالتناص وخاصة مع أسطورة مجنون ليلى في النص الأراغوني يكشف ﻋﻦ ﻧﻔﺴﻪ كمصدر للإبداع الشعري بامتياز وكنوع من التلاﻗﻲ المتفرد ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﺍﺕ٠]

First Page

161

Last Page

183

This document is currently not available here.

Share

COinS