Title

The Sectarian and the Renaissance Discourse / ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺨﻄﺎﺏ ﺍﻟﻄﺎﺋﻔﻲ ﻭﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521920

All Authors

Abu-Zeid, Nasr Hamid; ﺃﺑﻮ ﺯﻳﺪ, ﻧﺼﺮ ﺣﺎﻣﺪ; Mikhail, Muna; ﻣﻴﺨﺎﺋﻴﻞ, ﻣﻨﻰ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1999

doi

https://www.doi.org/10.2307/521920

Abstract

[عُرف نصر حامد أبو زيد، أستاذ الأدب العربي بجامعة القاهرة، في الساحة الدولية عندما بدأت مجموعة من المحامين الإسلاميين رفع دعوى، مدعين أن كتابات أبو زيد (من وجهة نظرهم) تثبت أنه "مرتد"، وبالتالي فلابد أن يطلق زوجته لعدم شرعية زواجه من امرأة مسلمة٠ في أغسطس سنة ١٩٩٦، أيدت محكمة النقض، المحكمة الأعلى للاستئنافات، هذا القرار، ومنذ ذلك الحين يعيش الزوجان في هولندا في نفي مفروض ذاتياﹰ٠ والمنطلق الأساسي في كتابات أبو زيد هو أن النصوص الدينية لابد أن ﺗُﻔَﺴﱠﺮ في سياقها الأصلي٠ ويقول، بالإضافة إلى ذلك، إن إطارات تفسيرية اقتصادية واجتماعية أخرى لابد أن ﺗُﺴﺘَﺨﺪَﻡ لفهم أكثر لهذه النصوص، أي فهم المعنى الأعمق للنصوص الذي يضىء الموقف الإسلامي من المتغيرات، مميزاﹰ بين التفسير والنص باعتبار دوال التفسير تعبر عن سياق تاريخي واجتماعي بينما مدلولات النص تصلح لكل زمان ومكان٠ كما يتناول أبو زيد في كتاباته عدداﹰ من المواضيع المحورية في الفكر الإسلامي٠ ويعيد تقييم دور الدين في الحياة المعاصرة مؤكداﹰ على حقوق المرأة في النص الديني المرجعي٠ وعلى الرغم من انشغال الإعلام العالمي بما عرف بقضية "نصر حامد أبو زيد وابتهال يونس" لم تترجم أعماله ليُعرف مباشرة٠ تعكف هذه الترجمة على تقديم فصل من كتاب أبو زيد بعنوان المرأة في خطاب الأزمة وفيه استرجاع لخطاب النهضة ومركزيته في قضية المرأة٠ وهو يفكك مفاهيم "الطائفية" بصفاء ويبين العلاقة الوطيدة بين ما يسمى ﺑ "الفتنة الطائفية" وقضية المرأة بطريقة منطقية٠ يرجع إلى أحوال العالم المعاصر حيث تنتشر الفتنة الطائفية - مثل ما يحدث في البوسنة والهرسك والهجوم القاسي على السكان المسلمين في أوروبا - وبذلك يشرح السياق التاريخي الذي تجري فيه مثل هذه الفظائع٠ يتناول أبو زيد في عمله الهجوم النظامي الذي شُن على خطاب النهضة٠ وفي مقدمة وأربعة فصول يقوم أبو زيد بتحليل يتناول البعد الأنثروبولوجي والهوية المجروحة والخطاب التشريعي٠ في فصل "بين الخطاب الطائفي وخطاب النهضة" المترجم، يحلل نصر أبو زيد تحديداﹰ مجادلات الخطاب الإسلامي المعاصر ومواقفها تجاه اتحاد النهضة الدولي وقضية المرأة، ويقدم قراءة جديدة لقاسم أمين بالإضافة إلى المفكر التونسي الطاهر حداد٠ ويبين كيف أن طريقة التفكير الجديدة في هذا القرن - التي نتجت عن خطاب النهضة - تواجه خطراﹰ عظيماﹰ، وهو الاختناق في مناخ مقاومة التعقلية٠]

First Page

203

Last Page

222

This document is currently not available here.

Share

COinS