Title

The English Patient: From Fiction to Reel / ﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎ

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521885

All Authors

Morgan, Maggie M.; ﻣﺮﺟﺎﻥ, ﻣﺎﺟﻲ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1998

doi

https://www.doi.org/10.2307/521885

Abstract

[يقارن هذا المقال بين رواية مايكل أونداتجي المريض الإنجليزي (ترجمت ونشرت مؤخراﹰ عن دار المدى) وبين الفيلم المأخوذ عن الرواية للمخرج البريطاني أنثوني مينجيللا٠ وتظهر هذه المقارنة الاختلافات والمفارقات بين النصين٠ إذ نجد أن الرواية - لكاتب كندي سري لانكي الأصل - تقاوم شتى مفاهيم الاستعمار٠ فنجد أن شخصية كيپ (الضابط الهندي) تتوسط أحداث الرواية٠ في تطور شخصيته نرى تطوراﹰ في منظور الرواية لمفاهيم الاستعمار وفي العلاقات التي يقيمها كيپ مع الشخصيات المختلفة داخل الرواية٠ نرى أن أونداتجي يعيد كتابة قصة الحرب العالمية الثانية وقصة ﺍﻹﺳﺘﻌﻤﺎﺭ من وجهة نظر الشعوب ﺍﻟﻤُﺴْﺘَﻌﻤﺮﺓ٠ والجدير بالذكر أن في الرواية كيپ يرفض التعايش مع أصدقائه وزملائه الإنجليز بسبب وقوع القنابل النووية على هيروشيما وناجاساكي، وتنتهي الرواية بعودة كيپ إلى وطنه٠ أما الفيلم المأخوذ عن الرواية فهو يهمّش الكثير من معانيها ويبرز في مكانها محاور أخرى٠ فنجد أن كيپ شخصية هامشية في الفيلم وهو لا يترك أصدقاءه بسبب وعيه بالاستعمار، فعلى نقيض الرواية، الفيلم لا يتناول قضايا الاستعمار إطلاقاﹰ٠ إن محور الفيلم الأساسي هو إيمانه بإمكانية التوافق والسلام والعلاقات الإنسانية بين جميع الشخصيات بالرغم من جنسياتهم المختلفة٠ والفيلم يزدري فكرة الوطنية والقومية باعتبارها السبب الأول والأخير للحروب٠ بالإضافة إلى ذلك، نجد أن الفيلم -- بالرغم من محاولته أن يكون رسالة توافق بين شعوب العالم - يزدري الشخصيات التي تنتمي إلى العالم الثالث ولا يصورها بنفس الصورة الإيجابية التي يصور بها الشخصيات الأوروبية٠ تفيد هذه المقارنة بين الرواية والفيلم بأنها تسلط الضوء على قدرة الإبداع في تكوين صور مختلفة للعالم وللإنسان٠ ونرى في المفارقات والاختلافات بين النصين نموذجاﹰ لقدرة الأدب والسينما على تشكيل وتزوير وأحياناﹰ إسكات القصص التي تكوﱢن التاريخ٠ وأخيراﹰ يُظهر هذا المقال أن الاستعمار لا يزال ممارسة قائمة على مستوى الأدب والإبداع٠ فإن كانت رواية أونداتجي تتكلم ضد الاستعمار، فإعادة كتابتها في فيلم منجيللا تسكت صوتها، وتعود إلى منظور استعماري للتاريخ٠]

First Page

159

Last Page

173

This document is currently not available here.

Share

COinS