Title

The Poetics of Solidarity: Palestine in Modern Urdu Poetry / ﺟﻤﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻀﺎﻣﻦ : ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﺍﻷﻭﺭﺩﻱ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ

Authors

Shahad Ahmad

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521880

All Authors

Ahmad, Shahab; ﺃﺣﻤﺪ, ﺷﻬﺎﺏ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1998

doi

https://www.doi.org/10.2307/521880

Abstract

[إن حضور فلسطين الواسع في الشعر الأوردي المعاصر أمر غير معروف بشكل واسع خارج حدود شبه القارة الهندية٠ يعتبر هذا البحث بمثابة دراسة للشعر الأورﺩي عن فلسطين الذي كتبه شعراء باكستانيون في الفترة من ١٩٦٧ وحتى ١٩٩١ ٠ وتوجد في الدراسة ترجمات كاملة أو جزئية لخمس وعشرين قصيدة شعرية، حيث يتم تحليل محتواها لتوضيح الهويات السياسية والأدبية المتضمنة فيها٠ إن الشعر الأوردي عن فلسطين هو بشكل أساسي تعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني كما أن الكثير من موضوعاته لا تختلف كثيراﹰ عن الشعر العربي في نفس الموضوع٠ ويحتوي هذا الشعر أيضاﹰ على الكثير من التراث الأوردي الشعري٠ وهذا المحتوى الأوردي المتميز يوجد أولاﹰ في أشكال ارتباط الشاعر ودمجه الذاتي للتراجيديا الإنسانية والتي يكون فيها الشاعر بعيداﹰ عنها وغير متأثر بها بشكل مادي، وثانياﹰ في تلبس هذا الشعور بمفردات ومفاهيم وصور الشعرية الأوردية وذلك من أجل استحضار الحساسية الأخلاقية والانفعالية لدى القارئ/الجمهور٠ وينبع تضامن الشعراء الأورديين مع القضية الفلسطينية من منطلق نظرة أخلاقية-تاريخية عالمية تنتمي للخطاب المضاد للكولونيالية والإمبريالية في العالم الثالث وهو خطاب عصر ما بعد - الكولونيالية أو عصر الكولونيالية الجديدة - والتي يُشاهَد فيها المأزق الفلسطيني كنتيجة لأفعال القمع والظلم التاريخية التي لا يمكن لأي إنسان ذي ضمير أن يقف محايداﹰ بصددها٠ ونفس هذا المنظور، على سبيل المثال، أنتج بغزارة شعراﹰ أوردياﹰ في سنوات الستينيات والسبعينيات لدعم النضال الڤيتنامي ضد الولايات المتحدة الأمريكية٠ وعلى الرغم من أن هذا الشعر غني في صوره الإسلامية، فإن الشعراء لا يميلون إلى التعبير عن تضامنهم مع القضية الفلسطينية انطلاقاﹰ من الهوية الإسلامية المشتركة٠ وتتميز الأشعار بالتكثيف الشديد للمشاعر والذي ينبع من الأحاسيس الذاتية التى تتمثل النضال الفلسطيني، فالشعراء الأورديون يصورون هذا النضال لا كقضية موضوعية هامة وإن كانت خارج ﺃطر حياتهم الذاتية، بل كقضية تمسّ مباشرة كلاﹰ من وعيهم الذاتي والوعي الجماعي للمجتمع الباكستاني٠ فلقد تحولت فلسطين إلى رمز لمقاومة سيطرة القوى العظمى وحكمها المتسلط في العالم الثالث في الشعر الأوردي، في سياق المقاومة المدنية لنظام محمد ضياء الحق (١٩٨٨ - ١٩٧٧) العسكري الذي كان يحظى بدعم الولايات المتحدة الأمريكية٠ وتحتوي الأشعار على خصوصية شعرية أوردية٠ فقد ورث الشعر الأوردي الحديث من الشعر الغزلي الكلاسيكي في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر روحاﹰ معينة ومعجماﹰ غنياﹰ من المفاهيم البلاغية والأشكال والصور٠ وعلى مدار القرن العشرين، تمت إعادة بناء روح الغزل الكلسيكي إلى حد ما في ضوء المتغيرات الفكرية والاجتماعية فأعيدت صياغة مفاهيم الغزل وأشكاله وصوره وتنظيم معايير معانيه، وذلك للتصدي لقضايا سياسية واجتماعية٠ ويعبر الشعراء عن تضامنهم مع النضال الفلسطيني من خلال إعادة بنية البلاغة الأوردية من الناحية الشكلية والأخلاقية والتصورية والخيالية٠ ويحكم روح الغزل الكلاسيكي مفاهيم مثل الوفاء الذي يرمز إلى إخلاص الشاعر التام، من خلال دوره كعاشق، للمعشوق، في مواجهة شتى أنواع المعاناة٠ وفي الشعر السياسي ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ، يصبح مفهوم الإخلاص معبراﹰ عن التزام الفرد نحو قضية عادلة، وبمعنى أوسع نحو الحق، وهو كالتزام العاشق نحو المعشوق، يفترض المعاناة، والتضحية بالنفس وربما الموت٠ وفي إعادة الترتيب هذه، فإن العاشق - الشاعر يصبح الفرد ذا الضمير وتأخذ القضية هوية المعشوق بالنسبة للشاعر٠ وبواسطة فعالية ارتباطه العضوي بالتراث الكلاسيكي، فإن الشعر الأوردي الحديث المعبر عن قضايا سياسية مثل فلسطين يتمتع بمفردات مفهومية وصُوَرية يكون رد فعل القارئ نحوها ليس فقط فيما يتعلق بالإطار المباشر للقصيدة، ولكنها ترنّ أيضاﹰ في ذاكرته مجموعة كاملة ﻣﺘﻠﻘﹼﺎﺓ من حالات وارتباطات فكرية، أخلاقية، عاطفية وجمالية٠]

First Page

29

Last Page

64

This document is currently not available here.

Share

COinS