Title

A Few Thoughts on Indian Fiction, 1947-1997 / ﺧﻮﺍﻃﺮ ﺣﻮﻝ ﺍﻷﺩﺏ ﺍﻟﻘﺼﺼﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻬﻨﺪ٬ ١٩٤٧-١٩٩٧

Authors

Stephen Alter

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521879

All Authors

Alter, Stephen; ﺃﻟﺘﺮ, ﺳﺘﻴﭭﻦ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1998

doi

https://www.doi.org/10.2307/521879

Abstract

[إن الذكرى الخمسين لاستقلال الهند قد ﻭﻟﹼﺪﺕ تدفقاﹰ من التحليل والنقد الأدبي حول موضوع الأدب في جنوب آسيا٠ ففي كل من الداخل والخارج خصصت دوريات متنوعة أعدادا بعينها للأدب الهندي، مع تجميع قوائم ﻟﻜُﺘﺎﺏ معاصرين "مهمين" وتقديم توقعات متفائلة عن مستقبل ﺍﻟﻘَﺼَﺺ في الهند٠ وإنه لمن ﺍﻟﻌﺪﻝ القول أن شبه القارة أصبحت تتمتع، أكثر بكثير من ذي قبل، بانبعاث اهتمام جديد بكتاباتها وﻛﺘّﺎﺑﻬﺎ٠ والنجاحات الإعلانية الأخيرة لروائيين مثل سلمان رشدي، ڤيكرام سِث، جيتا مهتا، وأرونداتي روي، والتي حصلت على جائزة بوكر عام ١٩٩٧، قد شجعت على التركيز المتجدد على النثر الهندي، حتى بين طبقات الناشرين المتعددي القومية والذين يتمتعون بالمركزية الأوروبية بشكل عام٠ وفي إطار هذه الاحتفالات الموسمية، هناك عدد من الأسئلة التي ظهرت بخصوص الكتابات ما بعد الكولونيالية في جنوب آسيا٠ ولأي قارئ قرأ حتى ولو قدراﹰ بسيطاﹰ من هذا الأدب، فإن معظم هذه القضايا أصبحت معتادة وتشكل جزءا من الخطاب الأدبي منذ عام ٠١٩٤٧ ولكن ، من وجهة نظر خمسين عاماﹰ، فإن هذه القضايا قد اكتسبت صدى معاصرا وبداهة٠ وإن أول القضايا التي تطرح نفسها هي هل يمكن تعزيز الهوية القومية من خلال الأدب وكيف أن العديد من الكتاب الهند يشكلون رؤيتهم لموضوع القومية٠ وعلى العكس مما فعل الكتاب الإنجليز مثل روديارد كپلنج وفورستر، واللذين كان لديهما ولع بالطراز الهندي اللامألوف، فإن التحدي أمام كُتاب شبه القارة او خلق تصور المعروف والمعتاد الذي يعزز الخيالات والأساطير الاستشراقية٠ أما القضية الثانية فهي أكثر إلحاحاﹰ، وتتمركز حول موضوع اللغة٠ فإن الكُتاب بشكل متسق يختارون ويحددون جمهورهم من خلال اللغة التي يستخدمونها وفي الهند، أكثر من أي بلد آخر ، هذه مشكلة ذات أهمية، حيث أنه يوجد ست عشرة لغة أساسية يتم الاختيار من بينها٠ فلقد تم إدخال اللغة الإنجليزية في البداية إلى شبه القارة بواسطة المستعمر ثم تم استيعابها ونشرها في الثقافة الهندية ونجح الكثير من الكتاب في تمثلها وجعلها لغتهم المعبرة عن أنفسهم٠ وتتعرض القضية الثالثة لاستخدام القَصَص كوسيط تجاه الاحتجاج الاجتماعي٠ ففي السنوات التي تلت ١٩٤٧، وعندما بدأت دول جنوب آسيا في تطوتر هوياتها ومؤسساتها، علت أصوات كثيرة كالكورس لتعارض النُظم السياسية والاجتماعية التي أقيمت٠ ومثلما شاركوا من قبل في الاحتجاجات ضد الحكم البريطاني فإن الكثير من الكتاب سارعوا بنقد القمع السياسي، والفقر المنتشر انتشاراﹰ واسعاﹰ، والاستغلال الذي تتعرض له الطبقات الدنيا، والنساء والأقليات٠ إن هذه القضايا الثلاث لا تشكل على الإطلاق الموضوعات الهامة الوحيدة المتعلقة بالأدب ما بعد الكولونيالي في الهند ولكنها تعتبر من الأمور ذات المغزى للسجال٠]

First Page

14

Last Page

28

This document is currently not available here.

Share

COinS