Title

Social Criticism in Iraqi Cinema / ﺍﻟﻨﻘﺪ ﺍﻹﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521686

All Authors

Nouri, Shakir; ﻧﻮﺭﻱ, ﺷﺎﻛﺮ; Hopkins, Nicholas; ﻫﻮﭘﻜﻨﺰ, ﻧﻴﻜﻮﻻﺱ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1995

doi

https://www.doi.org/10.2307/521686

Abstract

[يتعامل هذا الفصل المترجم من كتاب بالفرنسية عن السينما العراقية مع أفلام النقد الاجتماعي متطرقاً إلى مواضيع ترتبط بالحياة العائلية والاقتصادية والاجتماعية. ويرى المؤلف شاكر نوري أن في هذا الرافد السينمائي المهموم بالقضايا الاجتماعية النواة التي كان من الممكن أن تثمر سينما عراقية أصيلة لو أتيحت لها الفرصة ٠ ويركز في تحليله لهذا الرافد على أربعة أفلام تمثل الواقعية الجديدة والتوجه الاجتماعي ٠ وأولها فيلم "سعيد أفندي" (١٩٥٧)للمخرج كاميران حسني الذي تأثر بجماليات الواقعية الجديدة في السينما الإيطالية وخاصة بفيلم "سارق الدراجة" لفيتوريو دي سيكا. فقد قدم هذا الفيلم الحياة اليومية في بغداد متمثلاً حياة موظف عادي، وقد صور الفيلم في شوارع بغداد القديمة مضيفاً إلى أجواء الفيلم بعداً وثائقياً٠ كما قدم الفيلم مشكلة البطالة بأبعادها الاجتماعية وتضمن نقداً للنظام الملكي الحاكم ووعوده ٠ ويعتبر هذا الفيلم أول محاولة سينمائية في إدخال عنصر إيديولوجي يتجاوز التسلية التجارية في السينما العراقية. ومن الأفلام الأخرى التي اتسمت باهتمامها بالنقد الاجتماعي فيلم"الحارس" (١٩٦٨)الذي أخرجه خليل شوقي عن رواية لقاسم حول ، وفيه يتقاطع التراتب الطبقي بالمشاكل المالية والتقاليد المتخلفة ليجعل من حياة الحارس والأرملة التي يحبها معاناة مستمرة ٠ ومع أن الفيلم يتسم بجانب ميلودرامي إلا أنه ينجح في تصوير الواقع الاجتماعي٠ وأما فيلم "الجابي" (١٩٦٩) للمخرج جعفر علي ، فقد صور حياة قاطع التذاكر في باص ومعاناته اليومية ولكن الفيلم اكتفى بتقديم فقر الجابي وحرمانه دون طرح أو حتى إثارة البديل لنسق حياته٠ وفي فيلم "المنعطف" (١٩٧٤) للمخرج جعفر علي، فالقصة مأخوذة عن رواية خمسة أصوات لغائب طعمة فرمان، وتصف فترة الحكم الملكي عبر تناقضات المثقفين: الطموح، النفاق، الفساد، العهر، الانتهازية، إلخ ٠٠٠والتحالف بين الاستعمار وعملائه من الرجعية المحلية٠ ويضيف المخرج إلى الرواية الأصلية تأميم النفط، وعبر مشاهد استرجاعية (فلاش باك) يقدم تاريخ العراق الحديث٠ لقد كان الإقبال على هذه الأفلام كبيراً وذلك لأنها قامت بنقد الظلم الاجتماعي واستخدمت لذلك رموزاً واضحة٠ واعتبرت هذه الأفلام ثورية في حينها.]

First Page

202

Last Page

207

This document is currently not available here.

Share

COinS