Title

Madness, Creativity and Society (Interview) / (ﺍﻟﺠﻨﻮﻥ ﻭﺍﻹﺑﺪﺍﻉ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ (ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521773

All Authors

el-Rakhawy, Yehya; ﺍﻟﺮﺧﺎﻭﻱ, ﻳﺤﻴﻰ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1994

doi

https://www.doi.org/10.2307/521773

Abstract

[قامت مجموعة من المتخصصين والمهتمين بأعمال يحيي الرخاوي ـ أستاذ ورئيس قسم الطب النفسي في جامعة القاهرة والحائز على جائزة الدولة في الآداب ـ بطرح أسئلة لغرض استكشاف نظريته ومفاهيمه حول الجنون والصحة النفسية والإبداع في السياق الاجتماعي۰ وقد تمت المقابلة تحريرياً وباللغة الإنجليزية خصيصاً لهذا العدد من ألف۰ والمتحاورون مع يحيي الرخاوي متخصصون في فروع مختلفة: الفلسفة (رمضان بسطاويسي)، الطب والأمراض العصبية (إيهاب الخراط)، الخدمة الاجتماعية والصحة النفسية (جين ماكفيرسن) ، وما يلي مقتطفات من المقابلة: "إن الإبداع نقيض الجنون وإن اشتركا في المصدر .... إن مفهومي للعلاقة بينهما هو أن الجنون إجهاض و تشويه للإبداع، والإبداع نوع من التجاوز الإيجابي للجنون۰ "ﺃﻣﺜِّﻞ ـ مع عدد من طلابي ـ اتجاهاً يمكن أن يطلق عليه الاتجاه البيو ـ تطوري المتكامل في الطب النفسي وهو ماﺃﻧﻈّﺮ له وأمارسه۰ وهذا الإتجاه يدرج العلاج النفسي في التطور الإنساني، ومن هنا فمفهوم البيو(لوجي) الوارد في مدرستي يعني علم الحياة۰" "هناك ظاهرتان تشدان اهتمامي وتلونان وجودي، الأولى التطور والثانية: الإيقاع البيولوجي۰ وربما هذا السبب الذي جعلني أطلق على نظريتي في السيكوباثولوجي "النظرية التطورية الإيقاعية۰" إن الإنسان يقوم بأفعال لا تتفق مع البقاء النوعي منها العدوان والتلوث والانفصال عن إيقاع الطبيعة۰ والإدمان صورة من هذا الاتجاه الخاطىء والمؤشر إلى الانتحار النوعي۰" "لقد استخدمت الشعر كعلاج وشجعت المرضى على قرضه، وكثيراً ما كان الشعر يُقرأ عليهم بمصاحبة العود۰ ولم يكن الغرض إبداع عمل أدبي بقدر ما كان إحياءً لإيقاع الحياة وايجاد فضاء تداعيت مختلف عند المرضى٠"]

First Page

206

Last Page

227

This document is currently not available here.

Share

COinS