Title

The Madness of Rebellion: The Rhetoric of Impotence in Mikhail Rumane's al-Zujaj / ﺟﻨﻮﻥ ﺍﻟﺘﻤﺮﺩ: ﺑﻼﻏﺔ ﺍﻟﻌﺠﺰ ﻓﻲ ﻣﺴﺮﺣﻴﺔ ﺍﻟﺰﺟﺎﺝ ﻟﻤﻴﺨﺎﺋﻴﻞ ﺭﻭﻣﺎﻥ

Authors

Mahmoud El Lozy

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521771

All Authors

el Lozy, Mahmoud; ﺍﻟﻠﻮﺯﻱ, ﻣﺤﻤﻮﺩ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1994

doi

https://www.doi.org/10.2307/521771

Abstract

[ميخائيل رومان من كتاب المصري المعاصر القليلين الذين تعرضوا بقوة وتحد إلى الاضطرابات العاطفية والإدراكية التي أفرزتها، علىالمستوىالفردي والجماعي هزيمة يونيو ١٩٦٧. تلك الاضطرابات وما يرافقها من مظاهر الحيرة والمرارة جسدّها وعبر عنها الكاتب درامياً في نصه المسرحي الزجاج (عام ١٩٦٨) من خلال بطل "مجنون" (حمدي) يسيطر بحضوره الدائم على النص سيطرة كاملة۰انفعالات حمدي المفاجئة والمتضاربة تفرز انطباعاً لدى القارىء بأن النص الدرامي عبارة عن مجموعة مفككة من الأحداث لا يربطها شيء سوى تواجد شخصية البطل۰ نرى حمدي بالتناوب شجاعاً وجباناً، واضح اللفظ وغامضاً، مؤثراً وكتوماً ، ثائراً ومستسلماً، شاعرياً و مباشراً۰ كما أنه يتحول فجأة بانفعال شديد إلى خطيب يمطر مستمعيه بالروايات والعبر والشتائم۰ وبما أن حمدي يراوغ الجميع فيما يتعلق بنواياه ولا يفصح عنها٬ فبالتالي يظهره لنا النص المسرحي بدوره كنص "مجنون"۰ لكن جنون حمدي في الأساس ستار ﻟﻠﺸﺨﺼﻴﺔ ولكاتب النص أيضاً، يمكنه من الإفصاح عما لا يجرؤ العقلاء على الإفصاح عنه۰ وببلاغة عنيفة تمتزج فيها روح الثورة بعدمية ﺍﻟﺨﻴﺒﺔ وكراهية المرأة يعرض لنا رومان من خلال شخصية حمدي "الجنون" تاريخ مصر المعاصر والقهر الذي تعرض له شعبها، غير أن صرخة حمدي الثائرة ليست في آخر المطاف سوى اعتراف بعبث الثورة٠ إن قناع الجنون الذي يحتمي خلفه حمدي يستنفد من خلال ثورته الغاضبة والعاجزة٠ فالخطابة عنده بديل للفعل۰ إن مسرحية الزجاج احتفال مرير، علني وخاص، بالهزيمة والاستسلام، وينبىء بالهزيمة الكبرى التي رسختها شرعياً اتفاقات كامب ديفيد ٠]

First Page

175

Last Page

191

This document is currently not available here.

Share

COinS