Title

Madness and Partition: The Short Stories of Saadat Hasan Manto / ﺍﻟﺠﻨﻮﻥ ﻭﺍﻟﺘﻘﺴﻴﻢ : ﻗﺼﺺ ﺳﻌﺎﺩﺕ ﺣﺴﻦ ﻣﻨﺘﻮ ﺍﻟﻘﺼﻴﺮﺓ

Authors

Stephen Alter

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521767

All Authors

Alter, Stephen; ﺃﻟﺘﺮ, ﺳﺘﻴﭭﻦ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1994

doi

https://www.doi.org/10.2307/521767

Abstract

[يتناول هذا المقال القصص القصيرة للكاتب الهندي سعادت حسن منتو التي تدور أحداثها أثناء فترة التقسيم عندما ترك الإنجليز شبه القارة مقسمة إلى دولتين: الهند والباكستان۰ ويعتبز منتو من أهم كتاب القرن العشرين الذين يكتبون باللغة الأوردية وأكثرهم إثارة للجدل۰ فقد صور من خلال أعماله الإبداعية الكثير من العنف الاجتماعي الذي تميزت به تلك الفترة التاريخية۰ ومن خلال توظيفه لرمز الجنون نجح في إلقاء الضوء على القوى الحمقاء واللاعقلانية التي سيطرت على جنوب آسيا في عام ١٩٤٧، فأصبحت أعماله تمثل رؤيا أخلاقية حادة وصوتا تراجيدا مقلقا۰ ويعتبر رمز الجنون من أهم السمات المميزة لأعمال منتو التي تتناول فترة التقسيم۰ وهو يستخدم هذا الرمز للإيحاء بالعنف الأعمى الذي أصاب مجتمع جنوب آسيا بوجه عام وأيضا لإيضاح إشكالية الهوية القومية وتعتيم الحقيقة بالنسبة إلى شخوص قصصه۰ ويعطي المقال أمثلة من القصص القصيرة التي تتحول فيها الشخصية من العقل إلى الجنون متأثرة في ذلك بالإضرابات والمجازر وحوادث الاغتصاب التي عمت على هذه الحقبة۰ تتناول أيضا هذه الأمثلة مشكلة فقدان العائلة والإيمان والمأوى والهوية وهي جميعها مشكلات عاشها منتو نفسه۰ وقد تأثرت حياة الكاتب الشخصية والفكرية بكل هذه القلقلات والمواجهات السياسية والدينية والاجتماعية التي صحبت فترة تكوين دولة الباكستان۰ ويعرض المقال لتطور حياة الكاتب بدءا بفترة الكتابة في دلهي وبمباي ووصولا إلى فترة النزوح واللجوء إلى لاهور۰ ويتبين من خلال هذا العرض مدى التأثير السلبي لواقع التقسيم مفسيا ومعنويا على منتو۰ وتعتبر قصة "توبا تيك سينج" من أهم القصص التي كتبها منتو عن هذه الفترة وهي قصة تتناول تبادل المجانين بين الهند والباكستان۰ فبعد التقسيم يبعث بالمجانين الهندوس والسيخ إلى الهند بينما يبعث بالمجانين المسلمين إلى الباكستان۰ ويستخدم منتو هذه الواقعة للسخرية من البعد الجنوني للموقف۰ ومن خلال شخصية بيشان سينج الذي لا يعرف موقع قريته من الحدود الجديدة يصور منتو مأساة الشخصية التي سلبت هويتها باعتبارها رمزا للجنون الجماعي الذي أصاب المنطقة في فترة ما بعد الاستعمار۰]

First Page

91

Last Page

100

This document is currently not available here.

Share

COinS