Title

Some Versions of Ironic (Mis)Interpretation: The American Abroad / ﺣﻮﻝ ﺻﻴﻎ ﺍﻟﻤﻔﺎﺭﻗﺔ ﻓﻲ ( ﺇﺳﺎﺀﺓ ) ﺍﻟﺘﺄﻭﻳﻞ : ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ

Authors

Allen Hibbard

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521554

All Authors

Hibbard, Allen; ﻫﻴﺒﺮﺩ, ﺃﻻﻥ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1988

doi

https://www.doi.org/10.2307/521554

Abstract

[لقد شغل تفاعل الثقافات كثيراﹰ من اللغويين وعلماء الاقتصاد وعلماء الاجتماع ، غير أن دراسة هذا التفاعل ﻓﻲ الأعمال ﺍﻷدبية لم يحظ بنفس الأهتمام ، ولذا يركز كاتب المقال على هذه الظاهرة ﻓﻲ الأعمال الأدبية وبصفة خاصة ﻓﻲ الأدب الأمرﻳﻜﻲ الحديث ٠ ينظر الباحث إلى الأعمال الأدبية الأمريكية الحديثة ﺍﻟﺘﻲ تضع البطل الأمرﻳﻜﻲ خارج نطاق الوطن وﻓﻲ قلب ثقافات غريبة عنه كل الغربة ٠ ويعد الكاتب هذا الوضع نموذجاﹰ مثالياﹰ للمفارقة ٠ والمفارفة تنشأ من وضع صيغتين متعارضتين - بل متصارعتين - ﻓﻲ تجاور يجعل تنافرهما واضحاﹰ ، جلياﹰ ، ومن هنا يمكن القول بأن السفر إلى خارج الوطن يضع الرحالة ﻓﻲ مواقف ﻫﻲ ﻓﻲ جوهرها " مفارقة " ٠ وتعمل المفارقة ﻓﻲ فضاء يتذبذب بين الكوميديا والتراجيديا ٠ وتمثل رواية مارك توين الأبرياء ﻓﻲ الخارج القطب الكوميدى من المفارقة ؛ فإساءة التأويل الناتجة عن جهل المسافر بلغة البلد الذﻱ يزوره لا تؤدﻱ إلى التهلكة ، ولكنها تولد مواقف هزلية ﻳﺨﺮﺝ منها سالماﹰ ٠ أما قصة يول بولز " حادثة نائية " فتصور البعد التراجيدﻱ للمفارقة ؛ فالبطل - وهو عالم لغة - يلقى حتفه ﻓﻲ بلد من بلاد المغرب العرﺑﻲ نتيجة عدم قدرته على فك الشفرة الثقافية لهذا البلد ٠ ويؤكد الكاتب أن الخط الفاصل بين الكوميديا والتراجيديا خط رفيع للغاية ، فالتوازن يمكن أن يختل ﻓﻲ أﻱ لحظة ويصبح الموقف الكوميدﻱ تراجيديا ٠ وتتضمن المفارقة ﻓﻲ بعض صورها أحكاماﹰ قيمية بينما تخلو منها ﻓﻲ البعض الآخر ٠ ويمثل الكاتب لهذين النموذجين من المفارقة ، ويسمى الأول المفارقة المستقرة والثاﻧﻲ المفارقة القلقة ٠ أما عن النموذج الأول فيتجسد ﻓﻲ رواية هيرمن ملفل تايبى ٠ وتقدم هذه الرواية مقارنة بين الحضارة الأوروبية الرأسمالية المتقدمة وحضارة جزر المحيط الهادﻱ البدائية الوثنية ٠ وتوظف هذه المقارنة لهدم صورة التقدم الزائف للحضارة الأولى ٠ أما الرواية الثانية ﺍﻟﺘﻲ تمثل النموذج ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻓﻬﻲ رواية هنرﻱ جيمس الأمرﻳﻜﻲ ، حيث يضع جيمس عالم الأرستقراطية الأوروبية الآفلة ﻓﻲ موازاة مع البطل الأمرﻳﻜﻲ الساذج الغفل الذﻱ يظل حتى آخر الرواية ﻓﻲ حيرة ، متخبطاﹰ ، غير قادر على استشراف قيم العالم الذﻱ انتقل إليه ٠ يصاحب المفارقة وﻋﻲ خاص يخلق نوعاﹰ من الجدلية الذهنية ﺍﻟﺘﻲ تربط بين الواﻗﻌﻲ والمثاﻟﻲ ، بين حقيقة فاعلية الأشياء ، وما نرجو أن تكون عليه هذه الفاعلية ٠ فمنحى المفارقة يشحذ إدراكنا النقدﻱ ، ويجعلنا قادرين على اكتساب نوع من المعرفة يخرج عن الدائرة المعتادة لتفكيرنا ٠]

First Page

66

Last Page

87

This document is currently not available here.

Share

COinS