Title

Style, Meaning and Ideology / ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﻭﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﻭﺍﻷﺳﻠﻮﺏ

Authors

David Konstan

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521866

All Authors

Konstan, David; ﻛﻮﻧﺴﺘﺎﻥ, ﺩﺍﻳﻔﻴﺪ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1981

doi

https://www.doi.org/10.2307/521866

Abstract

[يميز الباﺣﺚ ديفيد كونستان بين المعنى العادﻱ والمعنى الأدﺑﻲ ، فيُعرف المعنى الأدﺑﻲ بالتحول أو التغير الذﻱ يطرأ على المتواضع عليه ﻓﻲ لغة معينة ٠ ثم يُعرف الأيديولوجيه بأنها البينات المتعارف عليها وﺍﻟﺘﻲ تنظم القيم الأساسيه ﻓﻲ مجتمع ما ٠ أما الأسلوب فهو كيفية القول ولايمكن إدراكه شكلياﹰ إلا بعد ربطه بالتفسير ٠ الأيديولوجيه نظرية لتفسير الواقع ، وعلاقتها بالواقع ليست إعتباطيه لأنها ترتكز على ملاحظات ملتقطه من الواقع ٠ وفي المجال الإجتماﻋﻲ يكون المرجع أو الواقع المعاش غير ثابت وعليه تكون الأيديولوجيه نظريه لمرحلة معينه ﻓﻲ المجتمع أو من تطور البشريه ٠ ووظيفته الأيديولوجيه ﻫﻲ جمع المصالح المتضاربه ﻓﻲ جماعة ماﻓﻲ وحده متماسكه حتى يرى أفرادها أنفسهم كجزء عضوﻱ فى هذه الجماعة ٠ ولأيديولوجيه تكون متجزئه عندما يكون هناك طبقه مهيمنه فتُصاغ الأيديولوجيه تبعاﹰ لذلك لتبرر سيادة هذه الطبقه٠ وبالرغم من تميز الأيديولوجيه بالإستمراريه إلا أنها تصاب أحياناﹰ بتصدعات وذلك عند حدوث تغيرات أجتماعيه هامه فيصبح للمفردات الأيديولوجيه معان جديده أو مبهمه أو تهكميه وأحياناﹰ قد تطرح بينات إيدولوجيه أخرى بدون التخلص التام من قيود النظام التقليدى ويوازى كل ذلك تغيرات ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻐﺔ والأدب تبعدهما عن ﺍﻟﻠﻐﺔ التقليدﻳﺔ ٠ يستغل الأدب التناقض بين الشفرات الثقافيه ليشكل ويشكك ، ووظيفه الناقد والحاله هذه ﻫﻲ الكشف عن هذا الدور وعن البدائل التى تطرﺡ ﻓﻲ الأدب وبالإضاﻓﺔ إلى البنيه الأيديولوجيه هناك بنيه أخرى مضادة ﻓﻲ المجتمع وهذه بدورها تشكل خطراﹰ ﻓﻲ منظور البنيه السائده ، ويرى الباحث أن هذه البنيه المضادة ديناميكيه لأنها تمثل التوتر ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻓﻲ المجتمع ٠ ثم يستطرد الباحث بعد هذا كله ليطبق ماذكره على الأدب، فيرى أن الكوميديا الشكسبيريه تمثل إنسجاماﹰ بين البنيه الأيديولوجيه والمضاديه ، على حين أن تراجيدياﹰ أسخيلوس تصور التوتر بين البنيتين٠ أما السخرية كما تظهر فى أعمال إرسطوفان ﻓﻬﻲ تعرض البنيه المضاده بلا تحفظ ٠ وعلى أيه حال فإنه لايمكن أن نكتشف أو نصنف الأنواع الأدبيه إلا من خلال أسلوبها المرتبط معنوياﹰ بألأيديولوجيه المتضمنه فى لغة نص ما٠]

First Page

7

Last Page

20

This document is currently not available here.

Share

COinS