Title

My Place in the World / ﻣﻜﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521890

All Authors

Sidhwa, Bapsi; ﺳﻴﺪﻭﺍ, ﺑﺎﭘﺴﻲ; Singh, Preeti; ﺳﻴﻨﺞ, ﭘﺮﻳﺘﻲ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1998

doi

https://www.doi.org/10.2307/521890

Abstract

[في هذا الحوار تعبر ﺍﻷديبة الباكستانية عن مواقفها٠ وهذه ترجمة لفقراب مختارة من المقابلة المنشورة كاملة في القسم الأنجليزي٠ - لقد انتويت أن أكتب عن التقسيم لأنه لم يكن قد ﻛُﺘﺐ عنه سوى القليل٠ هناك صور من ماضيﱠ كانت وما زالت تسكنني٠ فالتقسيم كان تجربة عنيفة لكل من كان في البنجاب٠ وبالرغم من صغر سنّي في ذلك الوقت فلقد شهدت جرائم قتل بالصدفة٬ حرائق و جثث موتى٠ كل هذه صور بقيت معي٠ كما كان هناك أيضاﹰ القصص التي نشأت عليها والتي كان بها حزن من نوع خاص٠ ـ هل أنتمي إلى ﻛُﺘّﺎﺏ الأدب "ما بعد الكولونيالي" لأنني أكتب بعد أن حصلت كل من الهند وباكستان على حريتها؟ الحقيقة هي أنني خلال فترة طفولتي لم أكن أفكر بأن أحداﹰ يحكمني سوى شعبي .... لقد كان الحكم البريطاني بالنسبة لي شيئاﹰ من الماضي الذي لا يجد له المرء الآن إرثاﹰ باقياﹰ في باكستان حتى على مستوى الآثار والتماثيل٠ فلو أتى غريب عن باكستان إليها لما رأى بها ما يذﹼكره بأن البريطانيين كانوا قد حكموها ذات مرة٠ فهذا جزء من تاريخنا لا يعني الكثير بالنسبة لي٠ ربما كان ذلك بسبب أنني ليست لديّ ذكريات عنه ولم أقرأ عنه غير القليل٠ إن تجاربي هي ملكي وليس لها علاقة كبيرة بكوني كاتبة "ما بعد كولونيالية" أو غير ذلك٠ إنني أكتب عن تجاربي في الجزء الخاص بي من العالم٠ ـ يمكنني القول بأن اللغة ليست هي ما يعوقني٠ إن ما يعوقني حقاﹰ هو طريقة تربيتي والعالم الذي نشأت به٠ وعلى الرغم من ذلك فقد جازفت في رواية العروس (١٩٨٣) بوصف الحياة القبلية وكذلك حياة الطبقة الوسطى الدنيا في البنجاب٠ ما أعنيه بذلك هو وصف عالم يعطى فيه كل شئون الحياة العائلية ﻟﻠ "زنانا" ؛ للنساء والأطفال والإنجاب، عالم تتخلل جوّه رائحة الأطفال والبول ويأتي فيه الرجال فقط للأكل والنوم ثم الذهاب ثانيةﹰ٠ ليس هذا عالم الطبقة الوسطى الذي نشأت به ولكنني كتبت عنه في العروس٠ إن هذا العالم حاضر أيضاﹰ في رجل الحلوى ﺍﻟﻤﺜﱠﻠﺠﺔ في شخصية الأخت الأمة آية وشخصيات معجبيها٠ لقد كانت رواية آكلي الغربان (١٩٨٢) بالتأكيد فعل حماية بالرغم من أن المرء يستطيع القول بأنه أيضاﹰ كتاب مغرق في البنجابية٠ إن الپارسيين والبنجابيين هم شعوب صاخبة٠ وبالتالي فهناك ﻧﻮﻉ من التجانس٠ ولكن مما لا شك فيه أنني في هذا الكتاب كنت واعيةًﹰ بأنني أحاول الحفاظ على روح فكاهة وسحر الپارسيين٠ فالپارسيون كجماعة لا يدوم حزنهم طويلاﹰ٠ فالعودة إلى المرح والصخب هي دليل على أنهم ما زالوا على قيد الحياة٠ وهذا هو ما أردت أن أؤكده في كتابي٠ ـ إن لدي مشاعر قوية بصدد الطريقة التي ﺗﹸﻌﺎﻣﻞ بها المرأة في الجزء الذي نعيش فيه من العالم٠ لا شك في ذلك٠ ولكنني أكره أن أجلس وأحتدم بشأن ذلك في رواية٠ إنني أفعل ذلك بشكل غير مباشر فأخلق شخصيات في مواقف معينة ثم أدعهم مع ظروفهم يكشفون مواضيعهم بأنفسهم للقارئ٠ لقد خلقت نساء ذوات سلطة مثل العَرّابة في رجل الحلوى ﺍﻟﻤﺜﱠﻠﺠﺔ ولكنني رسمت أيضاﹰ شخصيات لنساء - مثل العروس - لا يتحكمن في مصيرهن٠ إنني أكتب معتمدة على ما رأيته ومررت به عبر السنوات٠ وعلى سبيل المثال فلقد استوحيت كشيراﹰ من الشخصيات النسائية في رجل الحلوى ﺍﻟﻤﺜﱠﻠﺠﺔ من عملي مع نساء معدمات في باكستان٠ فالنساء هن الأكثر معاناة حيثما وُجد الفقر٠]

First Page

290

Last Page

298

This document is currently not available here.

Share

COinS