Title

Burying Eternal Life in Bram Stoker's Dracula: The Sacred in an Age of Reason / ﺩﻓﻦ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻷﺑﺪﻳﺔ ﻓﻲ ﺭﻭﺍﻳﺔ ﺩﺭﺍﻛﻮﻻ : ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ ﻓﻲ ﻋﺼﺮ ﺍﻟﻌﻘﻼﻧﻴﺔ

Authors

Nur Elmessiri

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521768

All Authors

Elmessiri, Nur; ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﻱ, ﻧﻮﺭ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1994

doi

https://www.doi.org/10.2307/521768

Abstract

[تسعى هذه القراءة النقدية لرواية دراكولا (١٨٩٧) لبرام ستوكر، التي تنتمي إلى العصر الفكتوري، لوضع العمل في سياق حركة العلمنة الأوروبية۰ وتستشف هذه المقالة مخاوف أوروبا ـ في عصر ما بعد التنوير تجاه البعث وخاصة تجاه قيام المسيح ـ الثاوية في ثنايا العمل۰ إن القرن الذي شهد نشر دراكولا قد شهد أيضاً نشر العديد من الأعمال التي حاولت أن تنظر نظرة تاريخية خالصة إلى الكتاب المقدس وخاصة إلى الجزء الخاص بحياة المسيح۰ وبينما كان النقد التاريخي الأدبي ويهيمن تدريجياً على دراسة الإنجيل، كانت دراسة الروح (النفس) تخضع هي الأخرى لتشريح أطباء العقل وعلم التحليل النفسي۰ ويظهر هذان النوعان من الهيمنة في دراكولا، سواء في بنية السرد عند استبطانها أو على مستوى الموضوعات الأساسية المتجلية في العمل۰ تبدأ المقالة بإدراج الرواية في سياق أوبئة الاستنزاف الأوروبية ـ وخاصة تلك التي ترتبط بالهامة التي تمتص الدماءـ ويركز الجزء الثاني من المقالة على بنية السرد وعلى الإنتاج الوثائقي والنصوصي داخل الرواية۰ فهوس مطاردي دراكولا بالكتابة (التي تستدعي "الكتاب") يكشف عن الرغبة غير المعلن عنها في محاكاة وإزاحة الكتاب المقدس في آن واحد۰ ويقترح الجزء الثالث من المقالة تفسير شخصية دراكولا على أنها استرجاع لصورة المسيح ثم كبتها، بل قمعها، من قبل الذاكرة الجماعية الأوروبية۰ وفي هذا الجزء من المقالة تستعين الباحثة ببعض مفاهيم ومصطلحات فرويد التي توظفها وتفسرها لصالح منطلقاتها أي الكشف عن القلق الناتج عن العلمنة، حيث يستبدل قتل المسيح الذي منح دمه وبعث ـ كما في التراث المسيحي ـ إلى حكاية معكوسة عن دراكولا الذي مات وقام هامة تمتص الدماء۰ ويحاول هذا الجزء أيضاً من المقلة أن يجعل علم النفس ينكفئ على ذاته عبر استخدام ميكانيزمات تفسيره لإدراك مقولاته۰ أما الجزء الرابع من المقالة ـ وهو البحث البوليسي عن المفاتيح ـ فيقوم بتحليل الأساليب السردية الظاهرة والكامنة في الرواية التي تختزل المقدس إلى حالة من حالات الجنون أو الخلل النفسي، وإن كانت تعجز عن التخلص من المقدس۰ وتختتم الباحثة مقالتها بالإشارة إلى إمكانية الاستفادة من رواية دراكولا بتوظيفها توظيفاً رمزياً لما يحدث في صراعات الشرق الأوسط السياسية والدينية من محاولات لطمس عقائد وكيانات۰]

First Page

101

Last Page

135

This document is currently not available here.

Share

COinS