Title

Painter in Poetry / Poet in Painting: The Language of Images in Experimental Poetry and in Adly Rizkallah's Watercolors / ﺍﻟﺗﺼﻮﻳﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻭﺍﻟﺸﻌﺮ ﻓﻲ ﻓﻦ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺮ: ﻟﻐﺔ ﺍﻟﺮﺅﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﺍﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻲ ﻭﺃﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺮﺳﺎﻡ ﻋﺪﻟﻲ ﺭﺯﻕ ﺍﻟﻠﻪ

Authors

Maggie Awadalla

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521572

All Authors

Awadalla, Maggie; ﻋﻮﺽ ﺍﻟﻠﻪ, ﻣﺎﺟﻲ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1991

doi

https://www.doi.org/10.2307/521572

Abstract

[نشأت فى الفن المصرى الحديث علاقة حميمة بين فنى الإبداع الشعري من ناحية وفن التصوير المرئي من ناحية أخرى ۰ فنجد أن هذه الظاهرة قد تبلورت فى الحوار الفنى الذى دار بين ثلاثة من شعراء الحداثة وهم عبد المنعم رمضان ووليد منير وأمجد ريان من جانب ومن الجانب الآخر رسام المائيات عدلى رزق الله۰ وهذا البحث يركز على العلاقة الإستطيقية التى تجمع ما بين هذين انوعين من الفنون واللذين قد يبدو لنا لأول وهلة أنهما غير متصلين إلا هامشيا ۰ فنجد أن فن عدلى رزق الله والشعراء الثلاثة تجمعهما " لغة شعرية / مرئية" تعتمد فى بنائها الداخلى على أسلوب تعبيرى أكثر منه أسلوب نقل الواقع بطريقة حرفية ۰ و إذا أخذنا بنظرية أفلاطون هنا وخاصة فى ضوء قراءة افلوطين لها - نجد أن هؤلاء الفنانين فى تجريبهم هذا - قد ابتعدوا عن الحقيقة لامرة واحدة فحسب ولكن مرتين أو ثلاثاً ولكن فى هذا الابتعاد عن سطوح الواقع اقتراباً من الجوهر ۰ فهم يقدمون لنا واقعاً خاصاً بهم - كما يقول رولان بارث - بعد هدمه ثم إعادة تشكيله مرة ثانية ۰ ونجد أن إدوار الخراط فى قصيدتين نثريتين - مهداتين إلى عدلي رزقالله - يبرز هذا الاتجاه ويؤكده وذلك بعنوان القصيدتين الذى يحتوى على كلمة "تأويل" ، متحديا بذلك النظرة التقليدية للواقع۰ ونجد تباعا أن الشعراء يحتفون بما يجدونه من هذه الخصائص فى أعمال الرسام عدلى رزق الله التى تتسم فى جوهرها بصفة الشاعرية ونوع من الغموض الخاص الذى يلهب خيالهم الخصب ۰ فنجد أن أشعارهم " تتحدث " عن " صمت " ما فى أعمال الرسام فى مزيج من " الأصوات " و " الإضاءة " ۰ كما أننا نجدهم اتحدوا فى إحساسهم العام بأن رؤيتهم هذه ، وحلمهم عن نوع خاص من الفن ، بالضرورة تأجذهم فى طريق شاق وغير معبد ۰ هذا " المستحيل الفنى " - الذى يدفع الفنان إلى العظمة - هو إلهام وغاية هؤلاء الشعراء وهو أيضا ما يجمع بينهم وبين هذا الرسام ۰ ونجد أن اشعراء يُعَبرون عن إمتزاج هذين الفنين عن طريق المجاز حين يصبح الصوت فى القصائد ضوءاً ، والصورة الجمالية مجازاً مؤكداً بذلك الطابع الديالكتيكى الذى تتسم به أعمل عدلى رزق الله ۰ ويقابل هذه الخاصية الديناميكية والحركية من الناحية الأخرى تكثيف حاد يتعايش بل يتكامل معها: فيكونان بذلك بؤرة أو لحظة يتوحد فيها التضاد وينفصل۰ وما يُكتَب فى أشعارهم يُرى فى مائيات عدلى رزق الله متبلورا فى استخدامات اللون والتكوين ۰ وفى النهاية نجد أن الشعراء والرسام يجتمعون على فكرة تمجيد الجسد وشهوانياته مستخدمين هذه التيمة على مستويين ۰ فعلى المستوى الأول تُستخدم كنوع من التحدى وكسرٍ للقيود التى تفرضها معطيات مجتمعنا الشرقى ۰ ولكن على مستوي أكثر عمقا وتعقيداً نجد أن جسد المرأة يأخذ صوراً مختلفة فهى الأم والخليلة والقديسة والإلاهة فى آن واحد ۰ و بذلك تصبح البؤرة التى يتحرك و يسكن عندها كل شئ هى فكرة الخصوبة وتأليه الجسد۰ وهنا تتوحد إذن كل معطيات الحياة بل و الموت أيضاً ويصبح الإنتصار الحقيقى للفن فى اجتماع الضدين فى سكون اللغة والصورة ۰]

First Page

154

Last Page

184

This document is currently not available here.

Share

COinS