Title

Le livre de Ruth au miroir de l'herméneutique contemporaine / ﺳﻔﺮ ﺭﺍﻋﻮﺙ ﻓﻲ ﻣﺮﺁﺓ ﺍﻟﻬﻴﺮﻣﻴﻨﻮﻃﻴﻘﺎ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ

Authors

Samuel Amsler

Program

ALIF

Find in your Library

http://www.jstor.org/stable/521552

All Authors

Amsler, Samuel; ﺃﻣﺴﻠﺮ, ﺻﻤﻮﺋﻴﻞ

Document Type

Research Article

Publication Title

Alif: Journal of Comparative Poetics

Publication Date

1988

doi

https://www.doi.org/10.2307/521552

Abstract

[تحتل القضية الهيرمينوطيقية مكانة مهمة فى القلب من العقيدة المسيحية التى تستقى عن نصوص العهد القديم والعهد الحديث معاييرها وعقائدها ٠ وقد أثارت هذه القضية جدلاﹰ محتدماﹰ فى العصور المختلفة قديماﹰ وحديثاﹰ ٠ ويقدم صموئيل أمسلر جانباﹰ من هذا الجدل فى كتابات علماء الهيرمينوطيقا المحدثين ٠ وقد اختار أن يقصر معالجته على التأويلات المختلفة التى قدمها بعض هؤلاء العلماء حول سفر راعوث ﻓﻲ العهد القديم ٠ ويُجمع العلماء ﻋﻠﻰ أن سفر راعوث فى العهد القديم رائعة من روائع الفن ﺍﻟﻘﺼﺼﻲ ، وذلك لبساطة القص فيه ، وتوازن شبكة الشخصيات ، وحيوية الحوار ، وبناء السيناريو ، ووجود عناصر الثشويق ، وحسن الخاتمة ٠ كل هذا يدلنا على أننا أمام راو من الطراز الأول ٠ غير أن المشكلات تبدأ عندما نطرح الأسئلة حول غرض الراوﻱ ، ودلالة القصة بالنسبة للمتلقى ٠ وقد تمكن الباحث أن يجد ستة مناحٍ ﻓﻲ تأويل هذا السفر من أسفار العهد القديم : ١ ـ فقد رأى البعض أن هذه القصة وضعت لإثبات نسب الملك داود وتأكيد انحداره من سلالة عظيمة ٠ ٢ ـ أما الخط الثانى فيسير ﻓﻲ اتجاه آخر ، فيرى البعض أن هذه القصة هى دفاع عن الزواج من الأباعد ، حيث إن هذا النوع من الزواج كان محظوراً فى الأزمنة الغابرة ٠ ٣ ـ وقد أكد فريق آخر من المفسرين أن هذه القصة ذات هدف تبشيرى تحث على التعبد والإيمان ، وتؤكد جزاء الأخيار وعقاب الأشرار ٠ ٤ ـ أما الباحث الأمرﻳﻜﻲ ستيبلز فقد استكنه من هذه القصة العناصر الأساسية لأسطورة قديمة من أساطير الخصب ، وذهب إلى الربط بين شخصيتين أليمالك ونعمي وتموز وعشتار٠ ٥ ـ وقد تناول البحث السيميوطيقى هذه القصة واستخرج منها البنيات العميقة التى تنتظم القص وشبكة الشخصيات ٠ ٦ ـ وختاماﹰ فقد ربط أحد المستشرقين بين هذا الكتاب من حيث الإيقاع ﺍﻟﻨﺼﻲ وبين آيات من القرآن ٠ وبعد عرض التأويلات التى طرحتها المدارس الهيرمينوطيقية المختلفة يحثنا الكاتب على النظر إلى هذا السفر ، على أنه نداء للتكاتف وحسن الجوار والضيافة ٠ وكذلك النص إذا ما انتقل من محيط إلى محيط آخر يدخل فى حوار مع قراء جدد ، ولكن إذا كان لابد أن نترك النص يتكلم فإنه إنما يتوجه دائماﹰ إلى قراء جدد ، لهم احتياجات جديدة ، وإجابات جديدة على الأسئلة التى يطرحها النص ٠]

First Page

38

Last Page

50

This document is currently not available here.

Share

COinS